تعلم أساسيات تسويق المعرفة و بناء بزنس عبر الانترنت انطلاقا من مدونتك مع كتاب "المقاولة الرقمية" أرسله لي

X


كيف تصبح مدون ناجح؟ {4 أسرار} عن التدوين الاحترافي



مؤخرا، قامت إحدى صديقاتي بسؤالي عن إمكانية مساعدتها في تأسيس مدونتها. 

هذا السؤال، جعلني أفكر مليا في جميع الأشياء التي تعلمتها منذ أن بدأت التدوين الاحترافي

و في النهاية اكتشفت أن أفضل نصيحة يمكنني تقديمها لها أو لأي شخص يرغب في أن يصبح مدون ناجح، هي استثمار بعض الوقت في القراءة و التعلم.


كيف تصبح مدون ناجح - التدوين الاحترافي
كيف تصبح مدون ناجح؟ {4 أسرار} عن التدوين الاحترافي

صراحة لا يمكنني أن أعد أي شخص بتحقيق ثروة طائلة بين ليلة و ضحاها من العمل في مجال التدوين الاحترافي أو باتباع نصائحي. 

فأنا نفسي لازلت أتعلم و أبحث حسب حاجتي إلى المعلومة. كما أنني أصنف نفسي كمدونة مبتدئة - لكن تأخذ عملها بجدية (برأيي الجدية هي سر النجاح)!

بالنسبة لي، النجاح كمدون هو عبارة عن علاقة تربط عنصرين أساسيين: "الهدف و الرغبة في تحقيق الهدف". أي شيء آخر أعتبره أمرا ثانويا!
كيف تصبح مدون ناجح - التدوين الاحترافي

ما هي الخطوات اللازمة لتصبح مدون ناجح؟




المقاس الواحد لا يناسب الجميع!

نوع المدونة، القالب، الاستضافة، أسلوب الكتابة و طول المواضيع... كل هاته الأشياء تختلف حسب الهدف الذي حددته و تريد الوصول إليه. 

عليك أن تبني خطة عملك الشخصية و أن لا تعتمد فقط على المعلومات التي تجدها على الانترنت. 

خذ ما تحتاجه، و قم بتطويره و إعادة صياغته ليناسب أهداف مدونتك.

على سبيل المثال، قد يرى البعض أن شراء استضافة أو اسم نطاق هو مجرد تبدير للمال، أو مصاريف غير ضرورية. و هذا صحيح إذا كنت تنوي عمل مدونة بهدف الربح من روابط الإحالة أو تلك الإعلانات المزعجة. 

لكن ماذا لو كان هدفك هو تأسيس علامة تجارية أو شخصية؟ هنا يصبح الأمر ضرورة.

نفس الشيء بالنسبة لتصميم الموقع، يجب دائما اختيار تصميم بسيط و مريح للزائر.

قد يعتقد بعض المدونين أن التصاميم البسيطة غير مرغوبة، لكن هذا غير صحيح! كلما كان الموقع بسيط، كلما كان أسهل على الزائر تصفحه و استيعاب رسالتك أكثر.

كما ترى كل اختيار و تفصيل في المدونة، مهما كان يبدو صغيرا أو غير مهم هو في الحقيقة عامل مهم لنجاحك كمدون محترف. إما يقربك من هدفك خطوة أو يبعدك عنه عشر خطوات.

الأرقام

شخصيا لا تهمني الأرقام و لا أعطيها الكثير من الاهتمام. صحيح أنني أتابع تحليلات غوغل شهريا، لكن في أغلب الأوقات يكون هذا بدافع الفضول فقط لا غير. من أجل معرفة مدى تطور مدوناتي و تجربة أفكار جديدة عليها. 

خطة عملي هنا تعتمد على الوصول إلى القراء المهتمين و مشاركة المعلومة معهم، و هذا يتناسب تماما مع مبدئي القائم على تقديم الفائدة. لا يهم كم شخصا زار مدونتي، المهم هو كم شخصا استفاد منها.

هذه الاستراتيجية التي أعتمدها تتماشى تماما مع هدفي الرئيسي: "جعل مهنة المدون أكثر احترافية في العالم العربي".


باختصار، عدد الزوار مرتبط أساسا بجودة المحتوى الذي تقدمه. كلما داومت على تقديم المواضيع الجيدة، ستجد أن عدد الزيارات يتزايد يوما بعد يوم.




الكتابة عن المواضيع و المجالات التي تحبها و تبرع فيها؟

الأمر بسيط:
إذا كنت تريد كسب المال عبر الانترنت، احصل على موضوع يثير اهتمامك و تستمتع به!


هذا المبدأ متعارف عليه عند أغلب المدونين الأجانب و أصحاب المشاريع عبر الانترنت. و أنا متأكدة أنك سمعت بهذا من قبل. 

انشاء مدونة عن نيتش تحبه هو أسلوب رائع و ناجح مع الكثيرين، لكن ماذا لو كان النيتش الذي يثير اهتمامك غير مربح و لا يمكن استغلاله بأي شكل؟ هنا عليك أن تراجع حساباتك و تدرس النيتش جيدا و مدى إمكانية ربطه بموضوع مربح. 

إذا لم تجد حلا، عليك أن تتبنى عقلية المستثمر و تعتمد أي نيتش مربح، و عندما تبدأ في كسب المال ستتعلم كيف تحبه.

لنفترض أنك تحب الشاي الأخضر. هل يجب أن تكتب عن ذلك إذا كنت ترغب في الربح من الانترنت؟ 

بالطبع يمكنك إنشاء مدونة شهيرة حول الشاي الأخضر و مزايا تناوله، لكن لو اخترت بدل هذا موضوعا أكثر ربحية (الرياضة مثلا)، مع وضع نفس الجهد والوقت، فسينتهي بك الأمر إلى تحقيق دخل أكبر بكثير.

إحدى المبررات المستخدمة لدعم نظرية "اكتب حول ما تحب" هي حقيقة أنك إذا اخترت موضوعًا لمجرد أنه مربح، فستفقد الحافز بعد فترة قصيرة. أما إذا كنت تكتب عن شيء تحبه، سيكون لديك محتوى لسنوات قادمة. 

هذا صحيح جزئيا، و ينطبق على نسبة مهمة من الأشخاص. شخصيا لا يمكنني الكتابة عن أي موضوع لا يثير اهتمامي، لكن هذا لا يعني تجاهل حقيقة أن بعض الناس يتحمسون من خلال الرغبة الخالصة في كسب المال و النجاح.

بعبارة أخرى، إذا قاموا بإنشاء موقع إلكتروني ذو نيتش مربح و رأوا أن جهودهم تجلب قدرا مهما من الأرباح، فسوف يتم تحفيزهم بغض النظر عن الموضوع وسوف يقومون بالبحث والتعلم عنه أكثر إذا لزم الأمر.


إذن ما هو موقفي الآن؟ 


أعتقد أن كلا الاستراتيجيتين يمكن أن تنجح. و شخصيتك هي التي ستحدد أي واحدة منهما مناسبة لك.


اقرأ أيضا >> {صناعة المحتوى} 21 فكرة مميزة لكتابة تدوينة جديدة و حصرية لمدونتك.

الربح من التدوين الاحترافي

إذا كنت مدونا جديدا و تسعى إلى احتراف الربح من التدوين، إليك بعض النقاط التي يجب عليك أخذها بعين الاعتبار:

1- التدوين كهواية أمر بسيط. التدوين من أجل الربح، أمر صعب!

لن أقول أنه من الصعب الحصول على دخل مادي من المدونات العربية (أو حتى الإنجليزية)، لكنه بكل تأكيد أكثر صعوبة مما يعتقده البعض. 

فالربح من التدوين لا يقتصر على وضع بضع إعلانات و روابط أفلييت، هناك الكثير من المهارات التي يجب عليك تعلمها و صقلها.

2- أغلب المدونات تفشل في الأشهر الأولى و ينتهي بها الأمر مهملة و هناك مدونات أخرى تحقق أرباحا بعد أول شهرين أو ثلاث. إذا لم تكن مستعدا للالتزام بالتدوين  لمدة عام على الأقل فربما لن ترى أي عائد لجهدك.

3- اختر نيتش واحد و تمسك به. المدونات العامة أو متعددة الموضوعات تجد صعوبة في تطوير قاعدة قراء أوفياء. اطرح الأفكار حول الموضوعات التي تهمك كثيرًا، ثم اختر واحدة منها وقم بالتدوين حولها حصريًا.

السطر الأخير؟

استمتع. هذا هو المفتاح الحقيقي للنجاح في التدوين. إذا اخترت موضوعا تستمتع به وتدون عنه بشغف لأشهر وسنوات، فستبني مدونتك قاعدة قراء أوفياء و تجني النجاح و الأرباح. بالنسبة للأرباح، فهي تختلف من نيتش لآخر و كذلك حسب مصادر الدخل التي تعتمدها المدونة.


اقرأ أيضا >> 7 كتب على كل مدون أو رائد أعمال طموح قراءتها.
                                                                                                          

Ps: شاركونا آرائكم، تجاربكم، أو استفساراتكم في التعليق أدناه. و لا تنسوا أن تقوموا بمشاركة الموضوع إذا أعجبكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق